هشام الذهبي وابناؤه في ضيافة كلية الحلة الجامعة

استقبلت كلية الحلة الجامعة اليوم الأربعاء الموافق 1-12-2021 الناشط الاستاذ هشام الذهبي الفائز بجائزة صناع الامل ومدير مؤسسة البيت العراقي للأبداع في حفل كبير حضره أساتذة وطلبة الكلية على قاعة المسرح.
ابتدأ الحفل الذي إداره م.م كاظم خنجر بكلمة لعميد كلية الحلة الجامعة الأستاذ الدكتور(عقيل السعدي) تحدث فيها حول ضرورة الاستمرار بالعمل الإنساني الذي يهدف الى احتواء شريحة الأطفال وتوجيهها بالاتجاه الصحيح مع مواجهة التحديات المصاحبة للعمل، وابدى السعدي استعداده لتقديم المساعدة الممكنة في سبيل تسهيل عمل السيد هشام الذهبي في الجانب الانساني ولرعايته المقدمة لأكثر من 500 طفل من خلال زجهم في سلك التعليم ليكونوا مساهمين في بناء مستقبل البلد .
بعدها القى السيد هشام الذهبي محاضرة عامة عن حقوق الطفل وتجربة بيت الابداع العراقي، حيث يعتبر الذهبي همه الوحيد الايتام ورعايتهم، ونشاطه منصب في مجال رعاية الطفولة المهمشة التي عانت الاهمال ثم تحدث عن بداياته بمجال رعاية الطفولة التي كانت بعد العام 2004 حيث تم فتح سجون الأحداث وخرج الاطفال منها بمظاهر ملابس ممزقة ورثة ، وقال لاحظت اهتمام المنظمات الاجنبية بهؤلاء ، وهو ما اثر عليه كثيرا” ودفعه فيما بعد لفتح البيت العراقي الأمن لرعاية الطفولة .
بعدها تحدث السيد علي الحلي مدير مؤسسة طريق الخير في بابل عن تجربته في مساعدة العوائل المتعففة والأطفال وعن انشاء مؤسسة تعليمية للأطفال واعطائهم دروس مجانية في كافة المراحل.
وفي نهاية الحفل كرم عميد كلية الحلة الجامعة ا.د. عقيل السعدي الأستاذ هشام الذهبي والسيد علي الحلي بدرع الابداع عرفانا بجهودهم الإنسانية ودورهم في خلق فضاءات العمل التطوعي لمساعدة الفئات الضعيفة والانتقال بهم الى حيز جديد من الأمل المنشود ،كما شهد الحفل تكريم العديد من أبناء هشام الذهبي الأيتام، اذا تم توزيع الهداية والألعاب والملابس على الأطفال من قبل عمادة كلية الحلة الجامعة

التعليقات مغلقة.