أستنكار أكاديمي واسع في كلية الحلة الجامعة للعمل الاستفزازي لدولة السويد لحرقها القرآن الكريم والعلم العراقي

 

أستنكر أكاديمي كلية الحلة الجامعة وكافة منتسبيها العمل اللااخلاقي الذي انتهجته الحكومة السويدية في حرقها الكتاب السماوي المقدس ودستور الاسلام والعلم العراقي وعدم احترام مشاعر المسلمين وأثارة الفتن والتحريض وهو جريمة يعاقب عليها القانون الدولي التي ينص على أحترام جميع الاديان .�كما أن الاساءة للاسلام وكتاب الله المقدس جريمة تحريض عنصري لاتمت باي صلة لحرية التعبير عن الرأي والمعتقد بل هو عمل استفزازي للعالم الاسلامي بأجمعه .�وعليه فالمسلمين في كافة انحاء العالم مطالبين بالتكاتف والدفاع عن معتقداتهم وان استمرار هذه الافعال الشنيعة يجب ان لاتكرر بأي شكل كانت وليعرف العالم بأجمعه بان الدين الاسلامي أكرم الاديان ومكملها ولادين بعده فهو يحمل كل معاني التسامح والاخوة ويطالب بحقوق الانسان و بالحريات ونبذ العبودية والعنصرية والاعتداء على الديانات الاخرى.�وقفتنا اليوم يد واحدة بالدفاع عن معتقداتنا ستمنع تكرار الاعتداء على مقدساتنا من قبل اي جهة عدوانية لاتحترم مشاعر المسلمين وقطع العلاقات مع اي دولة تنتهج اسلوب التحريض والاعتداء على الديانات الاخرى.

التعليقات مغلقة.